يوم دراسي: الرحلة خلال العهد العثماني

من تنظيم فرقة بحث: الكتابة التاريخية عند مؤرخي العهد العثماني بالجزائر خلال القرنين 17 و 18 دراسة في بعض النماذج.

الخميس 11 فيفري 2016 على 09سا00.

(بمقر المركز)

 

 

دوّن الرحالون المغاربة رحلاتهم، والتي هي عبارة عن مذكرات يومية تصور الواقع اليومي المعاش للرحالة، حيث كان تدوين الرحلة في الفترة ما بين القرنين الرابع والتاسع الهجريين، غير أنها عرفت نوعا من التقلص والجمود بعد تلك الفترة السالفة الذكر. وهذا راجع لاضطراب الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية بسبب الصراع الاسباني والبرتغالي على بلاد الاسلام، لتعود مرة أخرى خلال القرن الحادي عشر وما بعده.

وما يمكن الاشارة إليه هو أن الكثير من الرحلات تعرضت إلى الضياع، ولاسيما الرحلات الجزائرية، ضمن حالة الفوضى والاستقرار الذي مرّ بها نظام الحكم العثماني في بلادنا، ممّا كان له انعكاس واضح على الحركة العلمية والثقافية، جعلها تتصف بالجمود والركود.

من هنا أصبحت الرحلة تمثل ميدانا خصبا للدراسات التاريخية والأنثروبولوجية والأدبية والمقاربات النقدية، وهو ما جعل دارسي التاريخ والأدب يتجهون نحوها لتحليلها ودراستها. حيث تتمثل إشكالية هذا العمل الرحلي في البحث في الجانب الفني والتاريخي والأدبي في الرحلة الجزائرية خلال العهد العثماني.

المحاور:

- دوافع رحلات الجزائريين والمغاربة

- أدب الرحلة عند المغاربة(أهم الرحلات الجزائرية، المغاربية، الأجنبية خلال العهد العثماني ).

- المشارقة والرحلات خلال العهد العثماني.

- المجال المغاربي والمتوسطي في أدب الرحلة

- اتجاهات الرحلة خلال العهد العثماني

- تمثلات الرمزية والمعرفة في الرحلات المغاربية

- الرحلة والثقافة والمجتمع خلال العهد العثماني

 

 

الأهداف العلمية المستنتجة:

من بين الأهداف العلمية التي نحاول الخروج بها ما يلي:

- إحصاء وجرد لأهم الرحلات التي عرفت خلال العهد العثماني بالجزائر.

- لفت انتباه الباحث إلى أهمية أدب الرحلة في التاريخ.

- إنشاء قاعدة بيانات لأهم الرحلات الجزائرية والمغاربية عموما.

- إنشاء دليل تعريفي لأهم الرحلات المغاربية.

البرنامج

Rock for you